أخبار النادي

14 توصية مهمة في ختام المؤتمر العلمي الدولي الخامس لرعاية وتأهيل المعاقين

14 توصية مهمة في ختام المؤتمر العلمي الدولي الخامس لرعاية وتأهيل المعاقين

اختتمت فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الخامس لرعاية وتأهيل المعاقين الذي عقد تحت رعاية الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي وينظمه نادي خورفكان للمعاقين وتستضيف اعماله الجامعة القاسمية بالشارقة، وكان المؤتمر قد استمرّ لمدة ثلاثة ايام متتالية بمشاركة واسعة محلية ودولية على مسرح الجامعة القاسمية.

  22 ورقة عمل

تضمنت فعاليات اليوم الثالث والختامي للمؤتمر 3 جلسات حوارية تضمنت كل جلسة 3 أوراق عمل كل في اختصاصه، حيث قدم الدكتور سهيل نجم العبيدي ورقة بعنوان الحوافز والعناصر الاساسية في تأهيل المعاقين، كما قدم الدكتور نوزاد الهيتي ورقة عمل بعنوان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إطار اجندة التنمية المستدامة 2030، بعدها قدم الدكتور فضل محسن الصباحي اخر ورقة عمل والتي جاءت بعنوان المعاقون وغياب الاعلام العربي والدولي.

واستمرت الجلسات الحوارية التي يقدمها نخبة كبيرة من العلماء والباحثين والأكاديميين والخبراء في مجال البحث العلمي الذي يعنى بالإعاقة من 18 دولة عربية واجنبية.

بعدها قدم الأستاذ لؤي علاي النقبي والأستاذ حازم إبراهيم أوراق عمل حول تجربتهم الشخصية حول الإعاقة التي يعانون منها وكيفية التغلب عليها ونالت استحسان الحضور وتشجيعهم على اكمال طريقهم ومسيرتهم متمنيين لهم النجاح والتوفيق.

14 توصية مهمة

وشملت التوصيات التي خرج بها المؤتمر 14 مهمة ابرزها توجيه أولياء أمور الطلبة المعاقين بالموافقة و تشجيع اندماج ابنائهم مع الاسوياء في درس التربية الرياضية ودعم رياضة المعاقين اسوة بأقرانهم غير المعاقين من اجل المزيد في حصاد الاوسمة البارالمبية و العالمية و الاسيوية و العربية، وايلاء البحوث النفسية و الاجتماعية الاهتمام الكافي لرفع مستوى الكفاية النفسية و الاجتماعية للمعاقين و التعرف علي أهم المشكلات التي يعانون منها و العمل على معالجتها.

كما شملت التوصيات الطلب من الشركات المصنعة للأجهزة الرياضية بتصنيع ايركوميتر (الدراجة الثابتة) التي تعمل باليدين بدل من الرجلين لرفع الكفاءة الوظيفية للمعاقين، وانشاء مراكز علمية بحثية وعلاجية للمصابين بالتوحد والكشف عن الحالات بوقت مبكر من اجل معالجتها قبل أن تزداد سوء.

إضافة الى تشجيع المعاقين من المبدعين في جميع المجالات ومنها التربية البدنية والرياضية من أجل الارتقاء بمستواهم وتحقيق نتائج متقدمة، واستخدام اساليب وطرائق التدريس والتعلم في تعليم وتدريس المعاقين حركيا والصم والبكم باستخدام اسلوب الاشارات والصور المتحركة التي تجلب انتباه المتعلم، التأكيد على إجراء البحوث البايوميكانيكية والفسيولوجية والنفسية والاجتماعية على الرياضيين المعاقين.

كما شملت التوصيات الاهتمام بالوقاية من الاصابات الرياضية والتشخيص العلمي لها واساليب معالجتها وتأهيل اللاعب المصاب، اعتماد مشروع البرنامج الدولي للتدخل المبكر لتثقيف امهات الاطفال المعاقين بدنيا لتنمية المهارات الحياتية لديهم واقامة مركز أو وحدة متخصصة لثقافة الاسرة نحو التشخيص المبكر لطيف التوحد أو الاضطرابات النمائية، والاهتمام بالتمرينات التصحيحية لبعض التشوهات القوامية وتطبيقها بوقت مبكر قبل أن تصبح عاهة أو اعاقة مستديمة.

كما طالب الحضور بتكييف المباني المدرسية بما يسهل حركة الطالب المعاق بدنيا والانتقال إلى الصفوف والمختبرات والملاعب، وأن تقوم الجهات ذات العلاقة المسئولة عن الاندية باستحداث اندية متطورة للمعاقين ودعمها بالأجهزة والادوات والكادر العلمي والفني والإداري والطبي.

استمرارية التنظيم

بالنظر للنجاحات التي حققها المؤتمرات العلمية الدولية الخمسة التي نظمها نادي خورفكان لرياضة المعاقين واستقطابه للعلماء والباحثين من مختلف دول العالم وما لهذه البحوث من مردودات ايجابية على رياضة المعاقين اوصى المؤتمرون بالاستمرار في عقد هذه المؤتمرات وتشجيع الاندية الرياضية الخاصة بالمعاقين الاخرى على السير بنهج نادي خورفكان للمعاقين.

شريف الحمادي

المسؤول الإعلامى لنادي خورفكان للمعاقين

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى